المنتخب المغربي يبدأ كأس أفريقيا بفوز عريض على تنزانيا

بدأ المنتخب المغربي، المرشح للبطولة، مشواره في كأس الأمم الأفريقية 2023 بفوز مقنع على تنزانيا بعشرة لاعبين في المجموعة السادسة.

تقدم أسود الأطلس في الدقيقة نصف ساعة عندما انقض رومان سايس بعد ركلة حرة نفذها حكيم زياش وأبعدها إلى الخطر.


وتعرضت تنزانيا للطرد من نوفاتوس ميروشي قبل 20 دقيقة من النهاية وضاعف عز الدين أوناي النتيجة.

يوسف النصيري حول عرضية أشرف حكيمي ليختتم الفوز.

فاز المغرب بلقبه القاري الوحيد عام 1976 لكنه أصبح من بين المنافسين المتوقعين على اللقب في ساحل العاج بعد وصوله التاريخي إلى نصف نهائي كأس العالم 2022.


نجاحهم في قطر ضد منتخبات أمثال بلجيكا وإسبانيا والبرتغال جاء إلى حد كبير كفريق يعتمد على الهجمات المرتدة، وباعتباره الفريق الأعلى تصنيفاً في أفريقيا، يحتاج رجال وليد الرجراجي الآن إلى اللعب بشكل هجومي ضد خصوم أقل تصنيفاً.


حقق أسود الأطلس ذلك بسهولة في المباراة الافتتاحية في سان بيدرو، بحضور حارس المرمى بونو إلى حد كبير.

أتاحت الركلة الحرة التي نفذها زياش الفرصة للقائد سايس لكسر الجمود، وتصدى جناح تشيلسي السابق لتسديدة قوية قبل نهاية الشوط الأول.

عانت تنزانيا، في ظهورها الثالث في نهائيات كأس الأمم الأفريقية وما زالت تنتظر فوزها الأول، من أجل الحفاظ على الإيقاع وأصبحت مهمتها أكثر صعوبة بعد طرد ميروشي.


لقد تم إنذاره لإسقاط أوناحي خارج منطقة الجزاء في الشوط الأول، وحصل لاعب نجوم الطوائف على إنذاره الثاني بعد تدخل متأخر آخر على لاعب خط الوسط المغربي.

سجل أوناحي المفعم بالحيوية في قائمة الهدافين بتسديدة متقنة في الزاوية اليسرى السفلية بعد تمريرات سلسة لمساعدة المغرب على تجنب مفاجأة محتملة في البطولة التي شهدت العديد من المفاجآت في الجولة الأولى من المباريات.

يلتقي الفائزان السابقان الكونغو الديمقراطية وزامبيا في المباراة الأخرى بالمجموعة السادسة مساء الأربعاء (20:00 بتوقيت جرينتش)، على أن تعود الفرق الأربعة للمنافسة مرة أخرى يوم الأحد.